وضمن هذه الأولوية المتعلقة بقطاع الموارد البشرية، تهدف دائرة الإسناد الحكومي، وعبر "هيئة الموارد البشرية"، إلى تمكين المواهب الوطنية في القطاعين العام والخاص، وتنمية وتطوير رأس المال البشري وإعدادها لمواكبة تغيرات ومتطلبات المستقبل، وذلك من خلال: 

- تطوير منظومة متكاملة لإدارة الموارد البشرية في الحكومة تضمن تعزيز الكفاءة والفعالية وانتاجية تنافسية لإمارة أبوظبي. 
- تحسين وتطوير هياكل تنظيمية مرنة، قابلة للتغيير تؤدي إلى رفع أداء الإنتاجية وتكامل المهارات والاختصاصات وذلك ضمن أنظمة فاعلة ومبتكرة، وإعمال أعلى قدر من المساءلة، وإضفاء الطابع المؤسسي على منظومة التعلم والتطوير الشاملة للقدرات البشرية ومأسسة طرق وأساليب تطوير هذه القدرات، بالإضافة إلى إحداث تحولات جوهرية في ثقافة العمل المؤسسي ضمن حكومة أبوظبي وتعزيز مشاركة الموظفين في إحداث هذا التغيير. 

وفي هذا الإطار، تقوم دائرة الإسناد الحكومي، ممثلة بهيئة الموارد البشرية، بتنفيذ خطة واستراتيجية الموارد البشرية لتوظيف المواطنين للعام الجاري منذ بداية العام وحتى نهاية الربع الثاني، والتي نتج عنها حصول ما يقارب 1,600 مواطن على فرص عمل في القطاعات المختلفة، إضافة الى ما يزيد عن 3 آلاف فرصة وظيفية قيد التنفيذ من خلال البرامج التدريبية التخصصية المنتهية بالتوظيف، والتي تساهم في تزويد الباحثين عن عمل بالمهارات والكفاءات اللازمة لشغل الوظائف المتاحة في سوق العمل.

كما قامت الدائرة بتطبيق مشروع "منصة مستقبلي لتخطيط القوى العاملة ورأس المال البشري"، حيث يهدف المشروع إلى الحد من البطالة الوطنية في المستقبل من خلال المواءمة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل في الجهات الحكومية والشركات وتحديد التخصصات والاحتياجات المستقبلية من المهارات للسنوات العشر القادمة. ويقوم مشروع "منصة مستقبلي لتخطيط القوى العاملة ورأس المال البشري" على بناء منصة موحدة ذات قدرات تحليلية لدعم جهود تخطيط القوة العاملة ورأس المال البشري في أبوظبي. وهناك توجهات لتوظيف 3000 مواطن إماراتي بحلول نهاية العام، حيث يجري العمل حاليا على تجهيز المنصة وتزويدها بالبيانات المقدمة من مصادر بيانات مختلفة (المدارس، الجامعات، التقاعد، أرباب العمل). 

كما تقوم دائرة الإسناد الحكومي بالعمل على مشروع تنمية وتمكين القوى العاملة الحكومية في حكومة أبوظبي، والذي تشرف على تنفيذه أكاديمية أبوظبي الحكومية التابعة لدائرة الإسناد الحكومي، حيث يهدف هذا المشروع للاستثمار في برامج تدريب مهنية وتخصصية بالتعاون مع عدد من المؤسسات الريادية حول العالم وذلك لتمكين القوة العاملة لخلق تجربة قطاع عام متميز وماهر يعزز دور دائرة الإسناد الحكومي في تطوير وتنمية رأس المال البشري في الحكومة من خلال عدة مشاريع ومبادرات تطلق وتنفذ من قبل "أكاديمية أبوظبي الحكومية" التي تعد المقصد الأول والأكثر ابتكارا في أساليب تطوير الكوادر البشرية بأفضل السبل والمعايير العالمية لتحقيق أفضل النتائج لإمارة أبوظبي، وذلك من خلال التالي:

- وضع استراتيجية ومعايير التقييم والتطوير من خلال مشروع إطار عمل منظومة تقييم الكفاءات والمهارات التي تعد منصة موحدة لمعايير التقييم على مستوى موظفي الحكومة، ويهدف إلى بناء منظومة تقييم وتنمية شاملة تستند إلى مصفوفة الكفاءات لحكومة أبوظبي حيث تقوم الاكاديمية بعملية التقييم لمختلف الأغراض والمستويات، لبناء قاعدة بيانات تقييم شاملة وموحدة لموظفي حكومة أبوظبي تهدف إلى تكوين ملف لكل مرشح يتضمن نتائج التقييم وخطط التطوير والتدريب الخاصة به في جميع مراحل مساره الوظيفي في الحكومة. 

- تطوير البرامج والإشراف على التنفيذ، بناءً على نتائج التقييم واحتياجات ومتطلبات سوق العمل من مهارات وكفاءات، حيث يتمثل دور أكاديمية أبوظبي الحكومية بعكس تلك النتائج من خلال تصميم وتطوير برامج ودورات تدريبية تتماشى مع رؤية أبوظبي وتعزز ثقافة التعلم مدى الحياة لدى موظفي الحكومة وتضمن جاهزية القوى العاملة لمواكبة متطلبات المستقبل.  

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
تأكيد