أنشئت دائرة الإسناد الحكومي في أكتوبر 2019 بمرسوم أميري أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "حفظه الله" بصفته حاكم إمارة أبوظبي، ويرأس الدائرة علي راشد الكتبي. وقد جاء إنشاء دائرة الإسناد الحكومي في إطار التوجهات المستقبلية لحكومة أبوظبي، حيث تتسم الدائرة بالتعاون والاندماج، والتمكين، والتنوع، والاهتمام بالخدمات.  
وبموجب المرسوم الأميري، يتبع لدائرة الإسناد الحكومي كل من هيئة أبوظبي الرقمية، وهيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي، وأكاديمية أبوظبي الحكومية. وتهدف دائرة الإسناد الحكومي في أبوظبي إلى تلبية متطلبات واحتياجات الدوائر الحكومية الأخرى، وتقديم الخدمات للمتعاملين بشكل يفوق توقعاتهم، وذلك وفقاً لأرقى الممارسات والمعايير العالمية. 
وتعمل دائرة الإسناد الحكومي يداً بيد مع الجهات الحكومية الأخرى المنضوية تحت مظلتها، لتنفيذ كافة المبادرات والمشاريع التي تقع ضمن نطاق اختصاصاتها الرئيسية، وبالشكل الذي يضمن تحقيق أهدافها وأولوياتها الاستراتيجية، والتي تتمثل في:

  • تنمية وتطوير رأس المال البشري  من خلال تطوير منظومة موارد بشرية متكاملة، ذات كفاءة وفعالية وانتاجية تنافسية لإمارة أبوظبي.
  • تقديم الخدمات والحلول الحكومية من خلال تقديم منظومة حكومية رقمية استباقية متخصصة ومتكاملة وآمنة، وذلك عبر تبني مفهوم الابتكار وتوسيع قاعدة الشراكات، ووضع الاستراتيجيات والسياسات والمعايير وتطوير البنى التحتية الرقمية بما يعزز فعالية الأداء الحكومي. 
  • تقديم خدمات وحلول المشتريات، من خلال تطوير نظام مشتريات موثوق، وتقديم أفضل قيمة مقابل التكلفة، وتبني عمليات شراء متكاملة ورقمية، بالإضافة إلى تشجيع أنظمة المشتريات القائمة على الشراكات.   
 

 

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
تأكيد